قريتى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

قريتى

هو موقع لرصد كل ما يحدث داخل قرية دقميره ومشاركة اهلها فى افراحهم واحزانهم والتعليق على اهم الاخبار بها فى حيادية كاملة وشفافية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

أحـــفـظ الله يحفظك احفــــظ الله تــــجـده تجـاهـك

(أضف أعلانك هنا)   عادل عيد يرحب بكم فى منتداكم منتدى قريتى ويرحب بمقترحاتكم القيمة ومواضيعكم

كن ايجابيا وحاول أن تغير الواقع ولا تستحقرن نفسك فانت قادر على تغيير العالم وجعله كما تريد (عادل عيد)

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ماجده
 
Admin
 
وليد عيد
 
حمادة مصطفى عبدة
 
اسامه هلال
 
dr_mohammaed
 
زيزو
 
سيف الاسلام
 
طير حوران
 
بحب دقميره
 
المواضيع الأخيرة
» نبذة عن قرية دقميره وأهم معالمها
السبت أغسطس 04, 2012 4:04 pm من طرف محمد زهير

» رءوف جاسر: شحاتة لن يتخلى عن الزمالك
الجمعة يناير 27, 2012 1:51 pm من طرف Admin

» رسميا.. ميلان يضم "ماكسى لوبيز"
الجمعة يناير 27, 2012 1:45 pm من طرف Admin

» الأهلى والقومى للرياضة يدخلان صراع بسبب الـ8 سنوات
الجمعة يناير 27, 2012 1:41 pm من طرف Admin

» واشنطن: لم نتلق رد القاهرة فى التصرف بشأن تطبيق قانون الطوارئ
الجمعة يناير 27, 2012 1:26 pm من طرف Admin

» اشتباكات بين المتظاهرين والإخوان قبيل رحيلهم من ميدان التحرير
الجمعة يناير 27, 2012 1:20 pm من طرف Admin

» إجازة "العيد" تنقذ الجبلاية من مأزق مكافآت منتخب الشباب
السبت نوفمبر 05, 2011 3:00 am من طرف Admin

» بتروجت يضع برنامجا تدريبيا لشريف حازم
السبت نوفمبر 05, 2011 2:55 am من طرف Admin

» لاعبو الزمالك يذبحون "عجلاً"
السبت نوفمبر 05, 2011 2:53 am من طرف Admin

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
لعبة التحدي

لعبة الصيد
لعبة ترتيب الارقام
لعبة المربعات

شاطر | 
 

 دبلوماسي مصري ينتقد زيارة نجاد لدمشق ويصف العلاقات مع قطر بالايجابية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمادة مصطفى عبدة
۝ عــضــو ۝
۝ عــضــو ۝
avatar

تاريخ التسجيل : 17/10/2009
عدد المساهمات : 95
ذكر
الابراج : السمك
العمر : 34
العمل/الترفيه : محاسب
المزاج : كرة القدم

مُساهمةموضوع: دبلوماسي مصري ينتقد زيارة نجاد لدمشق ويصف العلاقات مع قطر بالايجابية   الإثنين مارس 08, 2010 9:25 pm


نقلا عن شبكة محيط

القاهرة: انتقد مصدر دبلوماسي مصري الظهور الإيراني الأخير في دمشق خلال زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، معتبرا أنه ليس في صالح العرب، لأنه يأخذ بهم لكي يكونوا طرفا في التصادم القادم بين إيران والغرب، وهذا أمر مقلق، واصفا في الوقت ذاته العلاقات المصرية - القطرية بأنها تمر بأجواء إيجابية.

وقال إن اللقاء الأخير الذي جمع بين كل من الرئيس السوري بشار الأسد والإيراني أحمدي نجاد والأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله في دمشق يعد تكريسا للوضع الذي لا يريده أي عربي غيور على المصلحة العربية

وأضاف الدبلوماسي المصري لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية: ان المشهد يلخص استمرار تعميق التأثير الإيراني على طرف عربي رئيسي، مشيرا إلى أن لظهور الإيراني على المسرح العربي بهذا الشكل ليس في صالح العرب، لأنه يأخذ بهم لكي يكونوا طرفا في التصادم القادم بين إيران والغرب وهذا أمر مقلق".

وحول الرسائل التي بعث بها هذا المشهد إلى العالم العربي، قال: "إن الرسائل تشير إلى أن الأمور لا تذهب في اتجاه تطمين الدول التي تراهن على تغليب سورية لمصالحها مع العالم العربي في مقابل تخفيف ارتباطها بإيران".

أما في دمشق، فقد قلل متابعون في دمشق من حجم تأثير الظهور الإيراني عبر النافذة السورية، وكذلك الحديث عن تعزيز محور الممانعة (سورية وإيران وحزب الله والفصائل الفلسطينية) في إرسال إشارات مقلقة للأطراف العربية لا سيما مصر، وبحسب المتابعين في دمشق، فإن شيئا جديدا لم يطرأ على الموقف السوري الذي صدر عن لقاء القمة السوري - الإيراني.

وقالوا إن الشكل التصعيدي في الخطاب، كان ردا على طرح استفزازي لوزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بمطالبتها سورية بالابتعاد عن إيران، حيث كررت كلينتون أسلوب الإدارة الأمريكية السابقة، وهو الموقف الذي رفضته وترفضه سورية.

وفيما يخص العلاقات مع مصر، فقد نفت مصادر سورية متابعة وجود فتور بين البلدين، ووصفت التصريحات المصرية الرسمية الأخيرة حيال سورية بأنها كانت "هادئة وبناءة" مع الإشارة باستغراب إلى أن بعض وسائل الإعلام المصرية لا تزال تتطرف في هجومها على سورية، على حد وصفها.

وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط قد نفى وجود فتور في العلاقات المصرية - السورية. وقال إن كسر الجمود في هذه العلاقات يتيح "إمكانات جدية لتسريع المصالحة الفلسطينية" وإن دمشق "تسعى إلى مصلحة فلسطينية - عربية".

القاهرة والدوحة

وحول العلاقات المصرية - القطرية قال المصدر الدبلوماسي المصري: "إن المياه بدأت تعود بالتدريج إلى مجاريها، وإن هناك مؤشرات في هذا الاتجاه، وقال يوجد بعض اللفتات في الاتجاهين، منها إنسانية وتحمل قدرا من الود، وقد بدا ذلك خلال اجتماعات وزراء الخارجية العرب، والأخرى كسر الجفوة التي سادت في الفترة السابقة".

وأفاد المصدر "بأن هناك إشارات من مصر وقطر بالانفتاح والاهتمام، وقد ظهر ذلك واضحا فيما أعلنه الرئيس حسني مبارك من الإيجابية المستمرة في العلاقة".

واستطرد المصدر أن مصر حاولت تبديد كل الشكوك التي كانت تدور حول عدم تأييد مصر للجهد القطري في موضوع دارفور، حيث أصدرت الخارجية المصرية بيانا رسميا تضمن تحية الجهد القطري بعد توقيع الاتفاق الإطاري بين الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة، وكذلك جهود إقناع الحركات بالتوقيع على اتفاق السلام.

وأشار المصدر إلى مؤشرات أخرى تدل على تحسن الموقف، منها موقف قطر من استضافة مصر لمؤتمر إعادة إعمار دارفور الذي ينعقد في 21 مارس/آذار الشهر الحالي، مع وجود حديث مصري - قطري لإنجاح هذا المؤتمر، خاصة بعد إعلان الدوحة وأمير قطر تقديم مليار دولار لإعادة الإعمار في دارفور، وهو ما يعد مؤشرا إيجابيا.

وعما إذا كان تم تجاوز موضوع تبادل المذكرات في مسألة الضمانات لعملية السلام، قال المصدر: "الموضوع كان بسيطا، ومصر تعاملت معه بشكل فني، وتجاوزته من خلال توضيحات، ومنذ ذلك الحين لم يكن هناك أي نوايا لتصعيد مصري ضد قطر، وإنما كان العمل دوما على احتواء كل ما يشوب العلاقات المصرية - القطرية"، وأضاف، "كما أن مصر تستشعر بأن قطر تهتم بنفس التوجه، وهذا أمر مهم خاصة على مستوى القيادة".

وحول الدور السعودي الذي بذل لتنقية الأجواء، أوضح المصدر المصري أن هناك جهدا واهتماما سعوديا مستمرا لاستعادة علاقة جيدة ودافئة بين مصر وقطر، وكانت في الفترة الماضية صعوبات، ولكن مؤخرا بدأ التجاوب المصري - القطري وأصبح هناك مناخ أفضل وقدر معقول من الإيجابية في التعامل، خاصة في ظل إشارات كثيرة متبادلة للاهتمام بإنهاء الجفوة التي كانت سائدة.

وعما إذا كان الخلاف بين مصر وقطر بسبب علاقة قطر مع حركة حماس، وكيف تم التعامل مع هذا الموقف، قال المصدر: "في الحقيقة أن الخلاف لم يكن حادا مع قطر، ومصر كانت ترصد بشكل دائم وجود حرص قطري على مصالح الفلسطينيين في مواجهة التحديات التي تفرضها إسرائيل، أما مسألة الاتصالات مع حماس فلم يكن عليها غبار إلا عندما بدأت حماس تبالغ وتتمادى في تغذية الانقسام الفلسطيني وإطالة أمده".

وتابع: بشكل عام، فإن الرؤية المصرية كانت ترى أن قطر تسعى لتحقيق المصلحة الفلسطينية، وأضاف أن مصر حاولت بشكل مستمر شرح خفايا التعقيدات في الملف للإخوة القطريين حتى يكونوا على بينة من كل شيء، وفى النهاية فإن مصر ترى أهمية وقوف كل العرب مع ملف المصالحة، وليس مع فصيل ضد الآخر بصرف النظر عن الآيديولوجيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دبلوماسي مصري ينتقد زيارة نجاد لدمشق ويصف العلاقات مع قطر بالايجابية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قريتى :: ₪۩ ۞…§۞ ۩₪»الفئة الأولى«₪۩ ۞§…۞ ۩₪ :: القسم السياسى-
انتقل الى: